Home التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

::: إعلانات ســمــــا للاستشارات النطقية والسمعية :::


العودة   منتديات سما للاستشارات النطقية والسمعية > ::: ســمـــا ::: الاختصاصييــــــن ::: > ::: ســمـــا ::: الاختصاصـــــي الاجتماعـــــي :::

::: ســمـــا ::: الاختصاصـــــي الاجتماعـــــي ::: منتدى الاختصاصى الاجتماعى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-25-2009, 05:04 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مودي
مشرف سما الرياضى
 
الصورة الرمزية مودي
 

 

 
إحصائية العضو








مودي غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مودي is on a distinguished road

Thumbs down التربيه الاجتماعيه والخلقيه0


التربيه الاجتماعيه والخلقيه
قال الله عزّ وجلّ مادحاً رسوله ( صلّى الله عليه وسلم ) :
( وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ ) آل عمران : 159
بل أبعد من هذا فإنّه سبحانه وتعالى يشهد ويقرّر لرسوله الأكرم
( صلّى الله عليه وسلم ) : ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) القلم : 4 .

والرسول ( صلّى الله عليه وسلم ) أيّد ذلك بقوله :
( أدّبني ربّي فأحسن تأديبي ) ،
وقال عن نفسه (صلّى الله عليه وسلم) : (بُعثت لأتمّم مكارم الأخلاق) .

وبقدر ما يقترن كمال الإنسان وسعادته بحسن خلقه وأدبه ، يقترن انحطاطه وشقاؤه بسوء خلقه وغلظة تعامله ، وقد ورد عن رسول الله ( صلّى الله عليه وسلم ) يقول في هذا :
( من ساء خُلقه عذب نفسه ) .

فنستكشف من هذا الحديث النبوي الشريف : أنّ هناك رابطة وعلاقة وطيدة بين تكوين الإنسان الداخلي وبين السعادة أو الشقاء اللذين يكتنفانه .
فمثلاً نرى الإنسان الحليم الكاظم لغيظه ومحبّ الخير لغيره كما يحبّه لنفسه ، والذي يحمل في قلبه الحبّ والحنان والعطف والرأفة والشفقة على غيره ، يكون ذلك كلّه مبعثاً لسعادته وبهجته وسروره واطمئنانه .
وعلى العكس ، حيث نجد الإنسان الخبيث اللئيم الشرّير الأناني الحقود على غيره يعاني من هذه العقد النفسية ، ويؤذّي نفسه قبل أن يؤذّي غيره ، وقد نسب إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) وهو ينصح المؤمن بالصبر وعدم التهوّر في مجابهة أمثال هؤلاء ، قوله :
اصبر على مضض الحسودِ ** فإنّ صبرك قاتلــه
كالنـار تأكــل بعضـها ** إن لم تجد ما تأكلـه
وبما أنّ الإنسان هو مخلوق مجبول على الحياة الاجتماعية ، لذا نجده يميل إلى الاجتماع بالآخرين ، ويحبّ أن يعيش ضمن الجماعة .
وقد جاءت الرسالات الإلهية المقدّسة كافّة ـ والإسلامية خاصّة ـ لتبني المجتمع الإيماني من خلال بناء أفراده ، لأنّ أفرادهم الذين يكوّنون المجتمع ، ويتبادلون مع الآخرين من أبناء مجتمعهم العادات والتقاليد والاعتقادات المختلفة .
ونرى الإسلام العزيز يحثّ المسلمين ويشجّعهم على تكوين الروابط الاجتماعية البنّاءة .
وقد جعل لها أساليب وممارسات لطيفة تؤدّي إلى الأُلفة والمحبّة بين أبناء المجتمع الإسلامي ، كآداب التحية والسلام والمصافحة بين المؤمنين ، وتبادل الزيارات ، وعيادة المرضى ، والمشاركة في تبادل التهاني في الأعياد والمناسبات الدينية والاجتماعية ، والاهتمام بالجار ، وتسلية أهل المصائب والشدائد ومشاركتهم في عزائهم لو مات منهم أحد ، وغيرها كثير .

ووضع لكلّ منها قواعد وأصولاً تدخل السرور على المسلمين ، وتكون لهم عوناً وتهوّن عليهم ما يصيبهم من شرّ وأذى .
ونجد الشريعة الإسلامية تؤكّد حتّى في العبادات على الجانب الاجتماعي ، كأداء الصلاة جماعة حيث يؤكّد استحبابها ، اجتماع المسلمين لأداء فريضة الحج .
كما أنّ الإسلام يسعى إلى تنظيم علاقة الفرد المسلم بأهل بيته وأقاربه وأصدقائه وجيرانه ، وقد أوصى رسول الله ( صلّى الله عليه وسلم ) المسلمين باحترام الجار ومؤازرته في حالات الفرح والحزن ، واعتباره من الأهل والأقارب ، وورد عنه أنّه قال :
( ما زال جبريل يوصيني بالجار ، حتّى ظننتُ أنّه سيورّثه )
فعلى الوالدين والمربّي والمعلّم تشجيع الأولاد على ممارسة الأفعال والنشاطات التي توطّد العلاقة وتطيّبها بين هؤلاء الأولاد وسائر أبناء مجتمعهم ، ويعملون على مراقبتهم وتهذيب أسلوب كلّ ممارسة منها ، ومع من يلتقون ويلعبون ويتجوّلون ويدرسون ، كي لا يحتكّوا بأفراد تسوء تربيتهم فيأخذون منهم ويتعلّمون ما هو مضر وفاسد وقبيح .

ومرحلة الشباب ـ سيّما فترة المراهقة منها ـ تعتبر من أكثر مراحل حياة الإنسان شعوراً بالغرور والإعجاب بالنفس ، والاستخفاف بآراء الآخرين من الكبار .
وقد حذّر الله تعالى من ذلك عن لسان لقمان بقوله :
( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ) لقمان : 18 .

لأنّ الغرور يذهب ببعض الأفراد إلى المباهاة على والديهم ، والاستخفاف بهما ، واستخفاف آرائهما ؛ لما يكونون عليه من وضع اجتماعي أو ثقافي غير الذي كان عليه أبواهم .
فيحذّرهم الجليل جلّت قدرته من ذلك :
( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً )
الإسراء : 23 و 24 .

بل يصل الغرور ببعض الشباب إلى حدّ الاستخفاف بالله تعالى وبالإيمان به وبكتبه وبرسله ( عليهم السلام ) ، فَيُنَبِّهُهُم الله عزَّ وجلَّ إلى عظيم خطر ذلك عليهم ، ليثوبوا إلى رشدهم ، ويعودوا إلى ملّتهم ، ويستغفرونه ويتوبون إليه تبارك وتعالى :
( يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ * الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ * كَلَّا بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ * وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ )
الانفطار : 7 و 13

وإنّ الغرور الذي ينتاب بعض الشباب هو من المشاكل العويصة ، ذات الخطورة البالغة على الشابّ نفسه وعلى أهله ومجتمعه ، وهو من المشاكل التي إذا لم تدرك وتعالج وتوضع لها الحلول المناسبة ، سوف يحلّ بذلك المجتمع الداهية العظمى والبلاء الشديد .
لذا ينبغي على الآباء والمربّين توعية الشباب وتثقيفهم تربويّاً وأخلاقيّاً وعاطفيّاً ، ليجنّبوهم مهابط ومساقط الغرور والإعجاب بالنفس ، كما على البيت والمدرسة ووسائل الإعلام والقانون والمراكز أن يقوموا بتوعية الشباب وتفهيمهم بأنّ فعلهم هذا غير صحيح ، وله نتائج سيّئة ووخيمة لهم ولأهلهم وذويهم ومجتمعهم
حتّى نتمكّن بذلك أن نحصّن شبابنا بدرع واقٍ من مساوئ الممارسات ومفاسد الأخلاق ومنحرفات الأفكار ، ليكون شريحة طيّبة مثمرة نافعة ، تستفيد من الإمكانات المتاحة لديها ، وتعيش بعزّ وكرامة وسعادة ، وتجلب الخير والسعادة والفرح والسرور والبهجة على أهلهم وذويهم ومجتمعهم ، وبذلك يكسبون رضاء الله عزَّ وجلَّ ورضاء رسوله ( صلّى الله عليه وسلم ) ، فيكسبون خير الدنيا وسعادة الآخرة .

 

 

   

رد مع اقتباس

أغيثوا غزة ... أين أنتم يا مسلمون ؟؟؟ أين أنتم يا عرب ؟؟؟

اللهم يا مجيب يا من برحمته نستغيث | أسالك أن تأخد بأيدي اخواننا المسلمين في كل مكان | اللهم كن مع اخواننا في غزة | اللهم أعنهم على أعدائهم | اللهم ان غزة تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى يستغيث فأغثه | اللهم اجبر كسر الثكالى في غزة وفلسطين | اللهم إن غزة برحمتك تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى برحمتك يستغيث فاغثه

قديم 04-26-2009, 01:18 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
A Y M A N
المدير العام سنابل الخير
 
الصورة الرمزية A Y M A N
 

 

 
إحصائية العضو









A Y M A N غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
A Y M A N is on a distinguished road

افتراضي رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0




..... أخي العزيز الفاضل ... ..
... مـــــــودي ...

اصبر على مضض الحسودِ
فإنّ صبرك قاتلــه
كالنـار تأكــل بعضـها
إن لم تجد ما تأكلـه


شكــراً كغيم ممطر
شكــراً كورود تبتهج لحضوركم هنا
شكــراً كضحكات تسمع كل القلوب والآذان

دمت مبـدعاً تحلق في عالم يملؤه الإبــداع
أدعو لك بالتألق الدائم المستمر ... والتميـز والسمـو
أشكر لك تواجدكم الكريم وأسأل الله عز وجل أن ينفعنا بما نقدم
وأتمنى المزيد من النبض لجمال قلمك
وبانتظار تواصلك المستمر مع التميز وحسن الاختيار والإنتقاء



فوق كل غيمة .. مع كل نسمة

مع كل قطـرة مطر .. مع كل ليلة قمرية
من القلب للقلب ... لك أرق تحياتي ... دمت بكل خير سالمين غانمين
ܓܨ سلمت لنا يداكـ الغاليـة ܓܨ





ت ح ي ا ت ي أيمـــن

 

 

التوقيع

ستظل الكتابة هماً يؤرق كل أصحاب الرسالات
وسيبقى الحرف وستبقى الكلمة وسيفنى الجميع تباعاً
فما أروع أن تخلق فكرة وأن تحمل هماً
وما أجمل أن تنشر تلك الفكرة
لكن الأجمل أن تجد من تقتسم معه ذلك الهم
وسيظل الحرف وستظل الكلمة أسمى شيء
لكن أسمى ذلك الأسمى
أن تحتضن تلك الكلمة ـ دون تردد ـ
عين تشاركك نفس الهم

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 04-28-2009, 10:46 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
التمساحة
مشرفة منتدى المواضيع المتميزة والمنتدى العام
 
الصورة الرمزية التمساحة
 

 

 
إحصائية العضو








التمساحة غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
التمساحة is on a distinguished road

Rose رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0


الأخ الفاضل
مودي
موضوعك مميز ويستحق المتابعة

شكراً لك علي جهدك داخل المنتدي

 

 

التوقيع

العـدل أساس المـلك
سبحانك اللهمّ وبحمدك ... أشهد أن لا إله إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك
How perfect You are O Allah and I praise You
I bear witness that none has the right
to be worshipped except You
I seek Your forgiveness and turn in repentance to You

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 04-29-2009, 03:41 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حبيب عمرى
مشرفة منتدى همس الخواطر ومنتدى الحوار المفتوح
 
الصورة الرمزية حبيب عمرى
 

 

 
إحصائية العضو









حبيب عمرى غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
حبيب عمرى is on a distinguished road

Love رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0




مودى
كل الشكر والتقدير للموضوع
المتميز
والاكثر من رائع دائما متميز قلمك
بكل ما هو
مفيد ومتميز دائما تنال موضوعاتك
اعجابنا
فتقبل منى ارق تحيه قلبيه
لك

 

 

التوقيع

أحـسب الــناس مـثـلي
فــي طـيـبـتي
وعـلـى نـفـسي أبـديــهم
ومــليـون ألـف
مــــــــــــــــــــــــــرة
أنـصــدم فـيهم
ღ♥ღ‏ ღ♥ღ‏ ღ♥ღ‏ ღ♥ღ‏ ღ♥ღ‏
"عــلــمـتـني الــحــــيـاة"
أن
لا أفـــــــكــر فــي الــمفــقود ؛؛ حـتى لاأفــقـد الـــمـوجــود

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 05-17-2009, 01:19 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صفاء ونقاء
سما ماسى
 
الصورة الرمزية صفاء ونقاء
 

 

 
إحصائية العضو








صفاء ونقاء غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
صفاء ونقاء is on a distinguished road

افتراضي رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0


شكرا جدا على الموضوع الشيق المفيد
اخى مودى
جزاك الله كل خير
فعلا موضوع متميـــز
يحمل معاني نبيلة

بارك الله فيك وما تحرمنا من ابداعاتك

 

 

التوقيع

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 08-17-2009, 02:52 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مودي
مشرف سما الرياضى
 
الصورة الرمزية مودي
 

 

 
إحصائية العضو








مودي غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مودي is on a distinguished road

Thumbs down رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0



اشكرك يا استاز ايمن علي هذا الرد واتمني ان يكون شهر رمضان شهر الخير لكي






 

 

التوقيع

.


.
.
.
.
.
.
.


 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 12-13-2009, 05:57 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ندى
سما فضى
 
الصورة الرمزية ندى
 

 

 
إحصائية العضو








ندى غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ندى is on a distinguished road

افتراضي رد: التربيه الاجتماعيه والخلقيه0



جميـ ،،،،،،،،،،،،،،، ــل

تسلم ايديك على الموضوع ،،،


بجد راااااااااااااااااائع ،،،

دااااااااااائماً متمـــــــيزة ،،،

شكـــ ،،،،،،،،، ــرا على الموضوع


 

 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التربيه النفسيه و السلوكيه0 مودي ::: ســمـــا ::: الاختصاصـــــي النفســـــي ::: 10 12-14-2009 07:29 PM


جميع الحقوق محفوظة لموقع ســمــــا للإستشارات النطقية والسمعية
جميع الآراء و المشاركات الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تعبر عن رأى كاتبها
تصميم و تطوير شبكة حبيبه التطويرية