Home التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

::: إعلانات ســمــــا للاستشارات النطقية والسمعية :::


العودة   منتديات سما للاستشارات النطقية والسمعية > ::: ســمـــا ::: الاضطــــرابــــات ::: > ::: ســمـــا ::: اضطـــرابات الصـــــوت :::

::: ســمـــا ::: اضطـــرابات الصـــــوت ::: منتدى اضطرابات الصوت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-04-2009, 12:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مودي
مشرف سما الرياضى
 
الصورة الرمزية مودي
 

 

 
إحصائية العضو








مودي غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مودي is on a distinguished road

Thumbs down الإسلام والطب يحاربان الضوضاء ورفع الأصوات


الإسلام والطب يحاربان الضوضاء ورفع الأصوات
***********===************


اختصاصي بالأمراض الجلدية والتناسلية والعلاج التجميلي دكتوره " فلسفة " في العلوم الطبية سوريا ـ دمشق.
قال تعالى : (إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) (سورة الإسراء الآية 36).
ينشأ الصوت عن حركة اهتزازية على درجات مختلفة (1) . والآذن تسمع الأصوات التي يكون مقدار اهتزازاتها ما بين 16 ـ 20 ألف هزة /ثا ، وما زاد عن ذلك لا يسمع ، لأنه يحدث اضطراباً في الأذن وشعوراً مزعجاً غامضاً. ويعرف العالم " زيلر" الضوضاء بأنها الأصوات التي تحدث اضطراباً ويمكن القول بأن الأصوات العالية تحدث اضطراباً أكثر من المنخفضة ، والأصوات الحادة أكثر خطورة من الغليظة، وكذا الأصوات غير المنسقة أكثر من الأصوات جيدة التلحين .
ولا شك بأن الضوضاء هي إحدى أسباب التوتر النفسي والقلق في المجتمعات (2) خاصة بعد انتشار الراديو والتلفيزيون ومكبرات الصوت ووسائط النقل وغيرها من وسائل الضجة . لكن الضوضاء (1) لم تعد مشكلة نفسية فقط، بل أصبحت مشكلة جسمانية فهي تؤثر على أعضاء السمع وعلى أعضاء الجسم مجتمعة .
ففي بحث نشرته المجلة الطبية العربية (3) قسمت الأضرار الناجمة عن الضجيج إلى :
أولاً : أضرار لها علاقة بالسمع: منها ضعف سمع عصبي مؤقت تختلف درجته حسب نوع الضجيج وشدته ومدته التعرض له يرافقه طنين في الأذن ومنها سمع عصبي دائم يحدث نتيجة التعرض المديد للأصوات العالية ، وقد يحدث انثقاب غشاء الطبل وتحطيم عظيمات السمع نتيجة التعرض للإنفجارات المفاجئة .
ثانياً : آثار ليس لها علاقة بالسمع:منها الانزعاج المفرط من الضجيج والقلق والإرهاق واضطرابات نفسية وسلوكية منها العصبية المفرطة وعدم الاستقرار والإحباط والاكتئاب وغيرها .
وقد يصاب ببعض الاضطرابات القلبية الوعائية كخناق الصدر وارتفاع الضغط ولعل أهم نتائج تراجع الإنتاج والتهرب من العمل .
وبرهن د. هيلدنج (1)أن سبب الصمم يرجع إلى تأثير الأصوات العالية على عضو كورتي الموجود في الأذن الباطنية وأن التعرض المديد لبضع ساعات كل يوم يؤدي إلى استحالة في بعض أعضاء الأذن الباطنية. وتؤثر الضوضاء علىمختلف مراكز المخ ووظائفه وبالتالي يمتد تأثيرها إلى العضوية كلها .
يقول د. أحمد شوقي الفنجري(2) : " ومن أخطر الأمور في حياة الإنسان ألا يأخذ حظه من الراحة والنوم بسبب الضجيج ، فهو أحد عوامل الإجهاد الذهني والعصبي وأحد عوامل الإجهاد الذهني والعصبي وأحد معوقات الإنتاج والعمل . والضوضاء من أهم أسباب انتشار الأمراض النفسية ـ العصبية ، وأكثر الناس تأثراً هم أصحاب المهن الثقافية والفنية ، وكلما ثقل رأس الإنسان بالعلم والمعرفة كان أكثر حاجة من غيره إلى الهدوء والراحة حتى ينتج لمجتمعه من علمه وفكره .
ويعلم الرياضيون أيضاً (1) أن تناسق حركات الجسم يستلزم قدراً كبيراً من التركيز و لا يتسنى لهم الحصول عليه ضمن أجواء الضجيج .
وينقل د. سلطان أن الأبحاث الغريزية أثبتت أن التعرض المديد للضجيج يسبب ازدياداً في عملية الاستقلاب والهدم وارتفاعاً في الضغط وازدياداً في التوتر العضلي ، ولها تأثيراً سيئ على رجولة الرجل وأنوثة المرأة ، ومجموع هذه الاضطرابات يدل على أضرار تلحق الجهاز العصبي اللاإرادي بشكل حاد نتيجة الضجيج .
ومن أجل درء الخطر الناجم عن الضجيج (2) خصصت هيئة الأمم أسبوعاً في العالم كله لمحاربة الضوضاء وجعلت شعارها في ذلك الأسبوع " الهدوء ذوق وأخلاق والضجة جهل وتخلف " يمتنع فيه عن استعمال الزمور العالي ورفع صوت المسجلات والمكبرات والراديو وسواها .
وتعاليم الإسلام الحنيف التي جاءت لسعادة البشر في دنياهم وآخرتهم جاءت لبناء حياة رغيدة ومجتمع هادئ لا يعرف الضوضاء ، عكس ما يفعله المسلمون اليوم في كل مفاصل الحياة (4) وينتهي عن الصخب واللغو . وقد وصف الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز " عباد الرحمن " بمشيتهم الهادئة بلا استكبار ولا جبروت ، يتعاملون بالرحمة فيما بينهم ولا يؤذون الناس بضجيجهم ورفع أصواتهم . قال تعالى : (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا) سورة الفرقان
والمجتمع الفاضل الذي يدعو إليه الإسلام لا ترتفع فيه الأصوات العالية دون مبرر والتي توتر الأعصاب . وقد جاء الأمر القرآني أن يلتزم المسلم بالسكينة والوقار في مسيته، ولا يصخب رافعاً صوته . وشبه النص القرآني مستنكراً رفع الصوت ، من يرفع صوته دون حاجة بالحمار . قال تعالى : (وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) سورة لقمان .
فلا مبرر لرفع الصوت أكثر مما يحتاج إليه السامع، هذه القاعدة الشرعية ، وقد اعتبر القرآن الكريم خفض الصوت في المجالس من التقوى .
قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ) سورة الحجرات .
فما كان مطلوباً عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون مطلوباً أمام كبير القوم من أبٍ وأستاذ ومرب أو شيخ، ومن ثم يتعودها المسلم في حياته فيكون خفض الصوت من سماته وكذا عدم إثارة الصخب والضجيج . وقد عاب القرآن على بعض الأعراب مناداتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الجدار وقلة ذوقهم في رفع أصواتهم . قال تعالى إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ)(سورة: الحجرات).
ولقد نهى الشارع الحكيم عن الضجة والصخب ورفع الصوت في كل أنواع العبادات في مجتمع الإسلام . وعندما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم اختيار طريقة لتبليغ الناس دخول وقت الصلاة (2) استشار أصحابه في ذلك ورفض اقتراحات بعضهم باستعمال الناقوس أو الطبول أو الأجراس ، واختار الأذان بصوت الإنسان لأنه أدعى إلى الهدوء والسكينة والبعد عن الصخب، وطلب تلقينه بلالاً لأدائه لأنه أندى صوتاً !
ألا ما أعظمك من نبي حيكم يا خاتم الأنبياء .
وعند أداء المسلم لصلاته أمره الشارع ألا يرفع صوته بأكثر من المطلوب وفي حد متوسط مقبول . قال تعالى : (قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً) .
وكره النبي صلى الله عليه وسلم إذ سمع جلبة خارج المسجد فقال : "ما شأنكم قالوا استعجلنا إلى الصلاة . فقال : لا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة ، فما أدركتم فصلوا وما سبقكم فأتموا" رواه البخاري .
والهدي النبوي في الدعاء واضح في النهي عن رفع الصوت أكثر من حاجة المستمعين لما روي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : " فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً " رواه البخاري ومسلم .
كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رفع الصوت أثناء تلاوة القرآن في المساجد لئلا يؤثر بعضهم على قراءة البعض الآخر، إذ لا يمكن أن ينعم المصلي بالطمأنينة والخشوع وسط أجواء صاخبة . فقد روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنه يناجي ربه فليعلم أحدكم ما يناجي ربه ولا يجهر بعضكم على بعض في الصلاة " أخرجه الطبراني وأحمد في مسنده ورواه البغوي بلفظ: " إذا كان أحدكم في صلاته فإنه يناجي ربه فلينظر أحدكم ما يقول في صلاته ولا ترفعوا أصواتكم فتؤذوا المؤمنين " .
هذه وصايا ديننا الحنيف ، دين الحياة الهادئة البعيدة عن الصخب و الضجيج . وأما ما يفعله جهلاء المسلمين من رفع مكبرات الصوت في المآذن والمساجد والحفلات والمآتم إلى أكبر مدى ، سواء في قراءة القرآن أو غيره ، فليس من البر أو التقوى في شيء ، بل أنزل القرآن العظيم ليقرأ بهدوء وطمأنينة وتدبر ليفهم وليطبق .
وإذا كان الإسلام ينهي عن إحداث الضوضاء في عبادته ، فما بالك بهؤلاء الذين يحدثون الضجة بغير هدف سوى التلذذ والتمتع بإيذاء الناس بصراخهم أو إطلاق زمور سيارتهم ، أو رفع مكبرات الصوت لمذياعهم أو آلات التسجيل وسواها وإزعاج جيرانهم على سماع ما لا يريدون ، كل هذا تعدِّ على الحرية الشخصية التي احترمها الإسلام وأقرتها الشرائع الدولية، وخروج على تعاليم الإسلام ورسالة المآذن والمساجد في التبليغ والدعوة إلى الله بالكلمة الطيبة .
ثم ألا يعلم هؤلاء الذين يحدثون الضجيج ، كم من مريض في البيوت يحتاج إلى الراحة والنوم ، أو شيخ مسن مضطرب في نومه ، أو من طالب علم يحتاج إلى الدراسة والمذاكرة . إن مثل هذه الضوضاء ورفع أصوات المكبرات لا تتنافى فقط مع الذوق السليم والإحساس بالمسؤولية ، بل هي ضد الدين والمبادئ والأخلاق (2) علاوة على إحداثها للعديد من الآفات والعاهات الصحية في المجتمع .

 

 

التوقيع

.


.
.
.
.
.
.
.


 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

أغيثوا غزة ... أين أنتم يا مسلمون ؟؟؟ أين أنتم يا عرب ؟؟؟

اللهم يا مجيب يا من برحمته نستغيث | أسالك أن تأخد بأيدي اخواننا المسلمين في كل مكان | اللهم كن مع اخواننا في غزة | اللهم أعنهم على أعدائهم | اللهم ان غزة تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى يستغيث فأغثه | اللهم اجبر كسر الثكالى في غزة وفلسطين | اللهم إن غزة برحمتك تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى برحمتك يستغيث فاغثه

قديم 12-13-2009, 11:50 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
صفاء ونقاء
سما ماسى
 
الصورة الرمزية صفاء ونقاء
 

 

 
إحصائية العضو








صفاء ونقاء غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
صفاء ونقاء is on a distinguished road

افتراضي رد: الإسلام والطب يحاربان الضوضاء ورفع الأصوات


عجبنى موضوعك يعطيك الف عافية مودى

 

 

التوقيع

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 12-14-2009, 12:46 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ندى
سما فضى
 
الصورة الرمزية ندى
 

 

 
إحصائية العضو








ندى غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ندى is on a distinguished road

افتراضي رد: الإسلام والطب يحاربان الضوضاء ورفع الأصوات



 

 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرجو إفادتي في ... الأهداف العامة والسلوكية في التربية السمعية ... ؛ A Y M A N سما | الاستشارات النطقيـة والسمعيـة واللغوية 2 06-24-2011 07:16 PM
أنا والد لطفل ضعيف سمع يرتدي معين سمعي ... هل أجد لديك قائمة بأفضل أنواع السماعات؟ A Y M A N سما | الاستشارات النطقيـة والسمعيـة واللغوية 15 06-24-2011 07:09 PM
معلومات عامة ومهمة عن البييئة ... بحث كامل ...،،، التمساحة ::: ســمـــا ::: المنتـــــدى العـــــــام ::: 12 04-01-2010 09:38 PM
اضطرابات نطق الأصوات ( Articulation Disorders ) A Y M A N ::: ســمـــا ::: اضطـــرابات نطـــــق الأصـــــوات ::: 11 12-13-2009 07:18 PM
يا أُمةَ مُحمَّدٍ: لا تَحْزَنِيِ وَلاَ تَيأَسِيِ مِنْ سَبِّ نَبِيُكِ A B D O سما | الحبيب محمد (صلى الله عليه و سلم) 4 12-12-2009 02:56 AM


جميع الحقوق محفوظة لموقع ســمــــا للإستشارات النطقية والسمعية
جميع الآراء و المشاركات الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تعبر عن رأى كاتبها
تصميم و تطوير شبكة حبيبه التطويرية