Home التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

::: إعلانات ســمــــا للاستشارات النطقية والسمعية :::


العودة   منتديات سما للاستشارات النطقية والسمعية > ::: ســمـــا ::: المنتديـــــــات المتخصصــــــة ::: > ::: ســمـــا ::: ذوي الاحتياجـــات الخاصـــة :::

::: ســمـــا ::: ذوي الاحتياجـــات الخاصـــة ::: منتدى زوى الاحتياجات الخاصة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-29-2009, 11:09 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
A Y M A N
المدير العام سنابل الخير
 
الصورة الرمزية A Y M A N
 

 

 
إحصائية العضو









A Y M A N غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
A Y M A N is on a distinguished road

Present الصمم وضعف السمع ... منظمة الصحة العالمية ... ؛


الصمم وضعف السمع

ماذا يمثّل الصمم وضعـف السمـع؟
  • ضعف السمع مصطلح واسع المعنى يُستخدم لوصف فقدان السمع في إحدى الأذنين أو كلتيهما. ويتسم ضعف السمع بمستويات مختلفة:
    • يفيد ضعف السمع فقدان القدرة على السمع من إحدى الأذنين أو كلتيهما بشكل تام أو جزئي. ويمكن أن يتراوح مستوى ذلك الضعف بين خفيف ومعتدل ووخيم وبالغ؛
    • يفيد الصمم فقدان القدرة على السمع من إحدى الأذنين أو كلتيهما بشكل تام.
  • ينقسم ضعف السمع إلى نوعين يُعرّفان حسب المكان الذي تحدث فيه المشكلة:
    • ضعف السمع التوصيلي، وهو مشكلة تطال الأذن الخارجية أو الوسطى. ويمكن، في غالب الأحيان، علاج هذا النوع من مشاكل ضعف السمع بالوسائل الطبية أو الجراحية‘ إذا ما أُتيحت الخدمات اللازمة؛ وأكثر الأمثلة على ذلك شيوعاً العدوى التي تصيب الأذن الوسطى في مرحلة الطفولة؛
    • ضعف السمع الحسّي العصبي؛ وهو ضعف ينجم عادة عن مشكلة تطال الأذن الباطنة، وعطب يحدث أحياناً في العصب السمعي الممتد من تلك الأذن إلى الدماغ. ويبقى هذا النوع من مشاكل السمع بشكل مستدام ويقتضي تأهيل الأشخاص الذين يصيبهم، كتزويدهم، مثلاً، بمعينات سمعية. ومن الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بذلك النوع من مشاكل السمع الصخب المفرط والتشيّخ.
حقائق عن الصمم وضعف السمع
  • تشير التقديرات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في عام 2005 إلى إصابة 278 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بحالات معتدلة أو بالغة من فقدان السمع في كلتا الأذنين.
  • يعيش 80% من المصابين بالصمم وضعف السمع في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.
  • يشهد عدد المصابين بضعف السمع، بكل مستوياته، ارتفاعاً في جميع أنحاء العالم، وذلك راجع أساساً لارتفاع عدد سكان العالم وامتداد متوسط العمر المأمول.
  • تُعد العدوى المزمنة التي تصيب الأذن الوسطى أهمّ الأسباب المؤدية إلى إصابة الأطفال بحالات خفيفة أو معتدلة من ضعف السمع.
  • إنّ تأثير ضعف السمع على قدرة الطفل على النطق والحديث والتعلّم والاندماج في المجتمع يعتمد على مستوى ذلك الضعف ونوعه ومرحلة العمر التي يظهر فيها، خصوصاً عندما يبدأ ذلك الضعف قبل السنّ التي تتطوّر فيها ملكة النطق عادة.
  • تقلّ نسبة المستفيدين من المعينات السمعية في البلدان النامية عن 1/40.
  • من المقدّر أن تسدّ كميات المعينات السمعية المُنتجة حالياً أقلّ من 10% من الاحتياجات العالمية.
  • يمكن توقّي 50% من حالات الصمم وضعف السمع عن طريق الوقاية والتشخيص المبكّر للحالات وتدبيرها العلاجي.
الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالصمم وضعف السمع
  • يمكن أن يكون الصمم وراثياً: يزداد خطر إنجاب طفل أصمّ إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما أصماًّ منذ ولادته.
  • من المحتمل أن يحدث ضعف السمع أيضاً قبل الولادة أو خلالها جرّاء عدة أسباب منها:
    • الولادة المبتسرة؛
    • ظروف تمنع الطفل أثناء الولادة من استنشاق كمية كافية من الأكسجين؛
    • إصابة المرأة أثناء الحمل ببعض أنواع العدوى، مثل الحميراء والزهري وغير ذلك؛
    • استخدام الأدوية السامة للأذن أثناء الحمل، وهي مجموعة من الأدوية تضمّ 130 دواءً (مثل المضاد الحيوي "جنتاميسين") يمكنها إلحاق أضرار بالأذن الباطنة إذا ما أُعطيت بطرق غير سليمة؛
    • الإصابة باليرقان، الذي يمكنه إلحاق ضرر بالعصب السمعي لدى الوليد.
  • يمكن أن تؤدي الأمراض المعدية، مثل التهاب السحايا والحصبة والنكاف وأنواع العدوى المزمنة التي تصيب الأذن، إلى الإصابة بضعف السمع، خصوصاً في مرحلة الطفولة، وقد يحدث ذلك أيضاً في مراحل لاحقة.
  • يمكن أن يؤدي استخدام الأدوية السامة للأذن في أي من مراحل العمر، بما في ذلك بعض المضادات الحيوية والأدوية المضادة للملاريا، إلى إلحاق أضرار بالقوقعة (العضو السمعي في الأذن الباطنة).
  • يمكن أن تتسبّب الإصابات التي تحدث في الرأس أو الأذن في الإصابة بضعف السمع.
  • يمكن أن تتسبّب الكتل الشمعية أو الأجسام الغريبة التي تسدّ قناة الأذن في الإصابة بضعف السمع في أي من مراحل العمر.
  • يمكن أن يؤدي التعرّض للصخب المفرط، بما في ذلك استخدام الآلات الصاخبة في العمل، أو التعرّض للموسيقى الصاخبة أو غير ذلك من أشكال الصخب، مثل دويّ الأسلحة أو الانفجارات، إلى إلحاق أضرار بالأذن الباطنة وإضعاف القدرة السمعية.
  • مع التقدم في السنّ، قد يؤدي التعرّض المتواصل للصخب وغيره من العوامل إلى الإصابة بضعف السمع أو الصمم.
العبء الاجتماعي والاقتصادي الإجمالي

إنّ ضعف السمع والصمم من حالات العجز الخطرة التي يمكنها فرض عبء اجتماعي واقتصادي فادح على الأفراد والأسر والمجتمعات والبلدان.

ويعاني الأطفال المصابون بضعف السمع، في كثير من الأحيان، من تأخّر في تطوّر ملكتي النطق والحديث والمهارات المعرفية، ممّا قد يؤدي إلى تعطيل تعلّمهم وعرقلة تقدّمهم في الدراسة.

وكثيراً ما يصعّب ضعف السمع والصمم على البالغين إمكانيات الحصول على عمل وأدائه والاحتفاظ به. وقد يعاني الأطفال والبالغون على حد سواء من الوصم الاجتماعي والعزلة جرّاء إصابتهم بضعف السمع.

والفئات الفقيرة هي التي تنوء بأفدح عبء جرّاء ضعف السمع والصمم، ذلك أنّها لا تقدر على تغطية تكاليف الرعاية الوقائية والروتينية اللازمة لتوقّي فقدان السمع، أو على تحمّل تكاليف المعينات السمعية التي تمكّن من تحسين أحوالهم.

ويمكن أن يصعّب ضعف السمع أيضاً من إمكانية الإفلات من الفقر من خلال تعطيل التقدّم في المدرسة ومكان العمل، ووضع المرضى في عزلة اجتماعية.

كما يمكن أن تفرض التكاليف المرتبطة بتوفير التعليم الخاص وفقدان الوظائف جرّاء ضعف السمع عبئاً اقتصادياً ضخماً على البلدان.

كيف يمكن التخفيف من عبء ضعف السمع والصمم ؟
  • تركّز الحلول المطروحة لمعالجة مشكلة ضعف السمع على الوقاية والكشف عن الحالات في مراحل مبكّرة وتدبيرها العلاجي وتأهيلها.
  • يمكن توقّي الكثير من حالات ضعف السمع الحسّي العصبي من خلال ما يلي:
    • تمنيع الأطفال ضد أمراض الطفولة، بما في ذلك الحصبة والتهاب السحايا والحميراء والنكاف، وفق التوصيات الوطنية.
    • تمنيع النساء اللائي بلغن سنّ الإنجاب ضدّ الحميراء قبل أن يحملن.
    • تحرّي الزهري وغيره من أنواع العدوى لدى الحوامل وعلاجه.
    • تحسين خدمات الرعاية في الفترة التي تسبق الولادة وفترة ما حول الولادة.
    • تلافي استخدام الأدوية السامة للأذن إلاّ عندما يتم وصفها من قبل عامل صحي مؤهّل ورصدها لضمان إعطاء الجرعات الصحيحة.
    • إحالة الرضّع المشتبه إصابتهم باليرقان إلى المرافق المتخصّصة لأغراض التشخيص والعلاج المحتمل.
    • تلافي الآثار الناجمة عن الصخب عن طريق الحدّ من التعرّض (في أماكن العمل والترفيه)، واستخدام المعدات الشخصية لحماية السمع، ومكافحة الصخب.
  • يمكن الحيلولة دون تطوّر الكثير من حالات ضعف السمع التوصيلي إلى حالات مزمنة، وذلك من خلال الكشف عنها بالطرق الملائمة والقيام، بعد ذلك، بالتدخلات الطبية أو الجراحية المناسبة لعلاجها.
  • الكشف عن حالات ضعف السمع لدى الرضّع وصغار الأطفال في مراحل مبكّرة والقيام بالتدخلات الواجبة لعلاجها من الأمور الأساسية لتوقّي مشاكل النطق والحديث ومصاعب التطوّر التعليمي.
  • إتاحة المزيد من المعينات السمعية المناسبة وتعزيز خدمات المتابعة من التدابير التي تخدم مصالح الكثير من المصابين بضعف السمع.
الأنشطة التي تضطلع بها منظمة الصحة العالمية في سبيل الوقاية من ضعف السمع والصمم ومكافحتهما

تساعد الأنشطة التي تضطلع بها منظمة الصحة العالمية للوقاية من الصمم وضعف السمع البلدان على الحدّ من حالات ضعف السمع والعجز السمعي والتخلّص منها في آخر المطاف من خلال تدابير وقائية مناسبة منها:
  • تشكيل قاعدة بيانات عالمية بشأن الصمم وضعف السمع من أجل تبيان حجم المشكلة وتكاليفها والمساعدة على مقارنة مردودية التدخلات؛ استحداث موارد لتدريب مقدمي الرعاية الصحية الأولية على تقديم خدمات الرعاية الأولية الخاصة بالأذن والسمع؛
  • وضع دلائل لمكافحة أهمّ الأسباب المؤدية إلى ضعف السمع ونشرها؛
  • إقامة شراكات من أجل توفير المعينات السمعية والخدمات بأسعار ميسورة للأشخاص الذي هم في حاجة إليها؛
  • إذكاء الوعي بمستوى ضعف السمع والتكاليف ذات الصلة وبإمكانيات الوقاية؛
  • تشجيع البلدان على إنشاء برامج وطنية في مجال الوقاية؛
استراتيجية منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأمراض المزمنة ومكافحتها

تندرج استراتيجية مكافحة ضعف السمع والصمم ضمن الإطار الإجمالي الذي حدّدته إدارة الأمراض المزمنة وتعزيز الصحة بمنظمة الصحة العالمية لأغراض الوقاية من الأمراض المزمنة ومكافحتها.
  • تتمثّل الأغراض الاستراتيجية التي تنشدها إدارة الأمراض المزمنة وتعزيز الصحة في الدعوة إلى تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المزمنة ومكافحتها؛ وتعزيز الصحة، وبخاصة صحة الفئات الفقيرة والمحرومة؛ وتعطيل استفحال عوامل الاختطار الشائعة المؤدية إلى الإصابة بالأمراض المزمنة وعكس اتجاهاتها؛ وتوقّي الوفيات المبكّرة وما يمكن تجنّبه من حالات العجز الناجمة عن أهمّ الأمراض المزمنة.
  • تستند تلك الأغراض الاستراتيجية إلى المبادئ التوجيهية التالية: إجراءات شاملة ومتكاملة في مجال الصحة العمومية، وإجراءات مشتركة بين القطاعات، ومنظور يشمل مسار الحياة بأكمله، وتنفيذ تدريجي يراعي الاعتبارات والاحتياجات المحلية.
روابط ذات صلة

- الوقاية من الصمم وضعف السمع - بالإنكليزية
- توقّي الأمراض المزمنة: استثمار بالغ الأهمية - بالإنكليزية
للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:
WHO Media centre
الهاتف: +41 22 791 2222
البريد الإلكتروني:
mediainquiries@who.int

 

 

التوقيع

ستظل الكتابة هماً يؤرق كل أصحاب الرسالات
وسيبقى الحرف وستبقى الكلمة وسيفنى الجميع تباعاً
فما أروع أن تخلق فكرة وأن تحمل هماً
وما أجمل أن تنشر تلك الفكرة
لكن الأجمل أن تجد من تقتسم معه ذلك الهم
وسيظل الحرف وستظل الكلمة أسمى شيء
لكن أسمى ذلك الأسمى
أن تحتضن تلك الكلمة ـ دون تردد ـ
عين تشاركك نفس الهم

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

أغيثوا غزة ... أين أنتم يا مسلمون ؟؟؟ أين أنتم يا عرب ؟؟؟

اللهم يا مجيب يا من برحمته نستغيث | أسالك أن تأخد بأيدي اخواننا المسلمين في كل مكان | اللهم كن مع اخواننا في غزة | اللهم أعنهم على أعدائهم | اللهم ان غزة تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى يستغيث فأغثه | اللهم اجبر كسر الثكالى في غزة وفلسطين | اللهم إن غزة برحمتك تستغيث فأغثها | اللهم إن الاقصى برحمتك يستغيث فاغثه

قديم 10-01-2009, 12:35 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
التمساحة
مشرفة منتدى المواضيع المتميزة والمنتدى العام
 
الصورة الرمزية التمساحة
 

 

 
إحصائية العضو








التمساحة غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
التمساحة is on a distinguished road

افتراضي رد: الصمم وضعف السمع ... منظمة الصحة العالمية ... ؛


أستاذي العزيز الفاضل
أيمــــن

شكرا لك ولحسن اختيارك لموضوعك
الكم الوافي جداً في المعلومات

شكراً لكل أستاذ أيمــن
جعله الله أستاذي في ميزان حسناتك
ونفع بك الأمة
وكل محتاج

 

 

التوقيع

العـدل أساس المـلك
سبحانك اللهمّ وبحمدك ... أشهد أن لا إله إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك
How perfect You are O Allah and I praise You
I bear witness that none has the right
to be worshipped except You
I seek Your forgiveness and turn in repentance to You

 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

قديم 11-25-2009, 12:09 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مودي
مشرف سما الرياضى
 
الصورة الرمزية مودي
 

 

 
إحصائية العضو








مودي غير متواجد حالياً



أغيثوا غزة

 

 

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مودي is on a distinguished road

Thumbs down رد: الصمم وضعف السمع ... منظمة الصحة العالمية ... ؛



اشكرك بجد موضوع حلو كتير

 

 

التوقيع

.


.
.
.
.
.
.
.


 

آخـر مواضيعي
 

   

رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرجو إفادتي في ... الأهداف العامة والسلوكية في التربية السمعية ... ؛ A Y M A N سما | الاستشارات النطقيـة والسمعيـة واللغوية 2 06-24-2011 07:16 PM
ضعف السمع وآلام الأذن ... الأسباب التشخيص والعلاج ... ؛ A Y M A N ::: ســمـــا ::: اضطـــرابات السمـــــع ::: 8 04-17-2011 03:50 PM
معلومات عن الاعاقة السمعية التمساحة ::: ســمـــا ::: اضطـــرابات السمـــــع ::: 4 12-15-2009 11:31 PM
ضعف السمع وصعوبات التواصل عند كبار السن مودي ::: ســمـــا ::: اضطـــرابات السمـــــع ::: 2 12-13-2009 11:50 PM
الإعجاز العلمي للقرآن الكريم في السمع والبصر والفؤاد ...... طائر الليل الحزين سما | الإعجاز العلمى فى القرآن والسنة 2 04-29-2009 02:02 AM


جميع الحقوق محفوظة لموقع ســمــــا للإستشارات النطقية والسمعية
جميع الآراء و المشاركات الموجودة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تعبر عن رأى كاتبها
تصميم و تطوير شبكة حبيبه التطويرية